الأحد، 03 تموز/يوليو 2022

جوالات

أشهر مصطلحات عالم التصوير بالهواتف الذكية

تتنافس العلامات التجارية المنتجة للهواتف الذكية اليوم بشكل كبير في مجال تقنيات التصوير التي يقدمها الهاتف الذكي بما يتناسب مع أذواق المستخدمين، وخاصةً عشاق التصوير ومنشئي المحتوى ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ورغم أن المساحة القليلة المتاحة في الجوالات لا تسمح بالمحاكاة الفعلية لمواصفات الكاميرات الرقمية الاحترافية، إلا أن تطور التكنولوجيا وتقنيات الذكاء الاصطناعي أعطت كاميرات الجوالات إمكاناتٍ تفوق المتوقع.

وتقوم الشركات الصانعة اليوم بتزويد الجوالات بأنظمة كاميرات معقدة، تتألف من مجموعة من الكاميرات والعدسات مختلفة الاختصاصات، ومجموعةً من الحساسات التي تناسب مختلف ظروف التصوير، فالكاميرا التي تلتقط صورةً عن قرب لجسم صغير، تختلف عن الكاميرا التي تصور أجساماً بعيدة، أو تلتقط صوراً بزاوية عريضة.



فريق "تكمشن" TechMission يقدم لكم سلسلةً من المقالات التي توضح المصطلحات المستخدمة في وصف كاميرات الجوالات الحديثة، تبدأ بهذه المقالة التي نوضح فيها المكونات الرئيسية لكاميرا الهاتف الذكي، وآلية عملها بشكل مبسط.

المكونات الرئيسية لكاميرا الهاتف الذكي:

العدسة "Lens":
تشكل العدسة الجزء المرئي للخارج من كاميرا الهاتف، وهي جزء شفاف مصقول مصنوع من الزجاج أو البلاستيك، يقوم بتركيز الضوء باتجاه المستشعر لإنشاء الصورة.

يتحكم البعد البؤري للعدسة بمدى اتساع زاوية التصوير، ويكون البعد البؤري لعدسة كاميرا الجوال ثابتاً، ولذلك نشاهد استخدام مجموعة من العدسات المختلفة في نفس الهاتف بما يتناسب مع أوضاع التصوير المختلفة، منها عدسة بزاوية عريضة وعدسة بزاوية فائقة الاتساع وعدسة تقريب.

أما مصطلح فتحة العدسة "Aperture" فيعني الفتحة التي تسمح بمرور الضوء باتجاه المستشعر، ويعبر عنها بالرمز F، فكلما كان رقم F صغيراً تكون فتحة العدسة أوسع، الأمر الذي يسمح بمرور كمية أكبر من الضوء باتجاه المستشعر ما يجعل الصور اكثر إشراقاً في ظروف الإضاءة المنخفضة، وتسمح فتحة العدسة الواسعة أيضاً بتشكيل الخلفية الضبابية للصور "مايسمى عزل الخلفية"، لأنها تكون قادرة على التقاط عمق محدود من مجال التصوير، وتأتي معظم كاميرات الهواتف المحمولة بفتحة عدسة ثابتة.


Content Star


الحساس أو المستشعر "The Sensor":
يعد المستشعر أحد أكثر الأجزاء تعقيداً في كاميرا الهاتف، وهو يحول الضوء الوارد عن طريق العدسة إلى إشارات إلكترونية ثم يرسلها إلى معالج ISP لتحويلها إلى صورة فوتوغرافية.

ويعبر عن دقة الكاميرا من خلال عدد البكسلات في المستشعر، والبكسل هو مربع صغير جداً يحوي مرشحات لونية حمراء وخضراء وزرقاء، أي أن مستشعر الكاميرا التي دقتها 12 ميجابكسل يحوي 12 مليون بكسل.

ولا يعبر عدد البكسلات في المستشعر عن جودة الصورة بالضرورة، لأن حجم وحدات البكسل الفردية أيضاً يلعب دوراً كبيراً في كمية الضوء التي يمكن أن يلتقطها، وخاصةً في ظروف الإضاءة المنخفضة.

معالج إشارة الصورة ISP (Image Signal Processor):
يمثل معالج إشارة الصورة عقل الكاميرا، حيث يعمل على قراءة الإشارات الإلكترونية الواردة من المستشعر ويحولها إلى صورة قابلة للعرض، كما يقوم معالج ISP بتحسين جودة الصورة عن طريق تصحيح الألوان والتباين وإصلاح البكسل التالف، ويكون معالج ISP عادةً مدمجاً في معالج الهاتف.

وتعتمد الهواتف الذكية عالية التقنية على معالج ISP متطور يقوم بتفسير أصغر وأدق الإشارات الواردة من المستشعر لتكوين صورة واضحة في مختلف ظروف التصوير، حيث تلاحظ عند التقاط صورة في الإضاءة المنخفضة، أن بعض التفاصيل التي تظهر في الصورة النهائية لم تكن ظاهرة للعين قبل التصوير.



كيف تعمل كاميرا الجوال؟
تختلف كاميرا الجوال عن الكاميرات الاحترافية بشكل كبير من حيث المكونات والتقنيات المستخدمة، إلا أنهما تشتركان في المبدأ الأساسي للتصوير.

فكاميرا الجوال لا تملك غالقاً ميكانيكياً للتحكم بمدة تعريض المستشعر للضوء، وإنما يقوم الهاتف عند الضغط على زر التصوير بتشغيل المستشعر، وبمجرد أن يلتقط الكمية الكافية من الضوء، يتم تحويل الضوء إلى إشارة إلكترونية ترسل إلى معالج إشارة الصورة ليقوم بتفسيرها وبالتصحيح النهائي ثم تحويلها إلى صورة جاهزة للعرض بشكل مباشر على شاشة الجوال.

وتحوي كاميرات الجوالات الحديثة على مجموعة من المكونات الإضافية التي تعزز من جودة الصورة مثل مستشعر ToF، ومانع الاهتزاز الميكانيكي، وآلية التقريب البصرية وغيرها، وستكون هذه المكونات عنواناً لمقالتنا التالية من السلسلة.




فيديو:
كيف تحول هوايتك في التصوير إلى مهنة ناجحة



مواضيع قد تهمك..

TechMisison is an Arabic technology magazine covering a wide variety of technology topics, with special interest in consumer electronics, cameras, and automotive. Contact us for collaboration opportunities.

Newsletter subscription

Please enable the javascript to submit this form